شبكة ومنتديات مملكة السنيورة

شبكة ومنتديات مملكة السنيورة
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصةغريبه وعجيبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المايسترو
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 406
الموقع : قـلـب حبيبتي
المزاج : رومنسي
مزاجك :
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: قصةغريبه وعجيبه   السبت أغسطس 09, 2008 3:53 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعـد

أليكم هذة القصة الغريبة التي أتمنى إن تعجبكم هذه القصة حدثت واقعيا في منطقة حفر الباطن في الشمال الشرقي بالمملكة العربية السعودية
وهذى القصة واقعية أتمنى الاستفادة منها. . .

كان هناك احد العائلات المحافظة وكانت تنوى الخروج للنزهة إلى البر لقضاء العطلة كالمعتاد ولكن هذة المرة لن تذهب العائلة بمفردها تم الاتفاق مع الأقارب والأصدقاء وعوائلهم للذهب معهم ولكن وافق على الذهاب إلى البر. وذهب الجميع فعلا إلى البر واستمتعوا في البر وجمالة والجمعة العائلية ومر أسبوع على بقاءهم في البر وقرر الجميع الذهاب بانتهاء العطلة والعودة إلى ديارهم بدا الجميع بالتحضير للمغادرة وها قد حان المغادرة في المساء قرر الجميع المغادرة . .
ولكن ماذا سيحدث يا ترى هل يغادر الجميع أم لا ؟
نعم !... غادرا لجميع الفتاة لقد نسيت احد العائلات ابنتهم وبقيت الفتاة وحيدة تصرخ وتنادي ولكن من سيسمعها؟ الكل مشغول بنفسة وكثرة العوائل الذاهبة لم ينتبة أي أحدى إلى الفتاة لقد فقدها والدها بعد إن انتبه ولكن ضلت الفتاة تصرخ في البر وفي الظلام ووحشة الكلاب تبكي وتدعو ربها إن يكون معها لكن أين تذهب هذة الفتاة المسكينة؟ هل تسلم نفسها للكلاب؟ أم ماذا تفعل لوحدها؟
ولكن الفتاة لم تستسلم ذهبت تمشي في البر المخيف ومشت كثيرا لعلها تجـد من يساعدها لتذهب إلى أهلها .. ولكن فجأة وقفت وهي ترى من بعيد خيمة لقد فرحت كثيرا واعتقدت إن في الخيمة من سوف يساعدها وبدا تركض بسرعة نحو الخيمة البعيدة لأنها أصبحت أملها الوحيد تركض وياليتها لم تفعل وهي لاتعررف من فـي داخلها ولقد وصلت الفتاة وأخيرا إلي الخيمة ولقد دخلت الخيمة وهي تتفا جاء في ثلاث من الشباب وقف خايفة مذهوله وهي تقول لي نفسها ليتني لم أتى إلى هنـا نظروا إليها الشباب وهم يتسلون كيف تلتي إلى هنا لوحدها هذه الفتاة واستغربـوا من أمرها ولكن واحد من الشباب طلب من الفتاة إن تجلس وتروى لنا مآبها ووعد الفتاة أنهم سيساعدونها وجلست الفتاة وحكت لهم أمرها ومجيئها إلى هنا ولكـــن الشباب الاثنين فرحوا بوجودها وقالو لصاحبهم الثالث مارايك إن نستغل وجودهـا ونستمتع معها الليلة وبعدها نقوم بقتلها وصدقنا ماراح احد يدري وصرخ الشــاب قائل لم ولن اسمح لأي منكم إن يمديده عليها الفتاة سوف تجلس إلى الصباح ولـن اتركها بل سوف أساعدها وأوصلها بنفسي إلى ذويها ولكن من شدة التعب نامــت الفتاة المسكينة وبعد إن ارتاحت إلى الشاب النبيل الخلوق لقد ظل الشباب يلحــون على الشاب والفتاة نام ولكن الشاب ظل يرفض طلب اصدقائة بأنه لا يجــــوزلنا إن نفعل ما تردون بالله عليكم إلا ترون أنها فتاة مسكينة ومتعبة الاتفكرون إلا بأنفسكم وملذاتكم أتقو الله في أنفسكم وظلوا على هذا الحال ألان أشرق نور الفجر ثم قام الشاب واخذ الفتاة معه بمفرده لكي يطلب منها إن تخبرة أين أهلها ليوصل الامانه إلى ولدها نعم لقد فرحت الفتاة بهذا الشاب وقالت له لأعرف كيف أشكرك واحمدا لله بان يوجد شباب مثلك قال لها ماكو داعي للشكر أنا ما سويت إلا الواجب ولقد وصلت الفتاة إلى بيتها ولكن الشاب طلب إن ينزل لكي يتأكد انه فعلا أوصلها إلى بيت والدها لقد نزل معها لبيت والدها الذ مازال يبحث عنها ولكن لقد استغرب الولد عندما رأى ابنته مع هذا الشاب ولكن لقد ابلغ الشاب ولدها بما حدث لقد فرح الأب كثيرا وشكر الشاب ووعدة بان لدية هدية منه ولكن تخيلوا ماهي الهدية لقد زوج لأب ابنتة إلى الشاب شكرا له على أنة حرص على ابنتة تخيلو هذا جزاء الشاب الذي حافظ على شرف الفتاة


إنشاء أنها عجبتكم القصة


_________________

لمراسلت الادارة على البريدالكتروني
almystro.vip@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nmmn.yoo7.com
 
قصةغريبه وعجيبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات مملكة السنيورة :: المنتديات الآدبية :: القصص والرويات-
انتقل الى: